مقاتلو الحشد الشعبي يراسلون المرجع الأعلى السيد علي السيستاني من خلال المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2016-05-18 | عدد الزيارات: 8398

خلال محفل قرآني أقامه الإعلام التعبوي في دار القرآن الكريم التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في قاطع عمليات الكرمة من محافظة الأنبار أرسل 200 مقاتل من متطوعي الحشد الشعبي رسائل مكتوبة بخط اليد إلى المرجعية العليا المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله، عاهدوا فيها مقام المرجعية والشعب العراقي على البقاء في ساحات الشرف حتى تطهير أرض المقدسات من فلول الإرهاب، كما حملت بعض الرسائل الخطية تواقيع أسر بكل شيبها وشبابها تقاتل جنبا إلى جنب. كما طلب المقاتلون من سماحة السيد بالدعاء لهم لنيل إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة. وأكد مسؤول الاعلام القرآني التعبوي في دار القرآن الكريم عمار الخزاعي أقيم المحفل على الساتر الأمامي في قضاء الكرمة التابعة لمحافظة الانبار، وقد شارك فيه عدد كبير من المقاتلين الذين حمّلوا وفد دار القرآن الكريم رسائل موقعة من 200 مقاتل إلى سماحة السيد علي السيستاني دام ظله. وأضاف الخزاعي: تضمن المحفل كتابة رسائل للإمام الحسين (عليه السلام) والإمام الحجة المنتظر (عجَّلَ اللهُ تعالىٰ فَرَجَه الشريف) يعاهدونهما فيها على السير بنهجهم المبارك، أما الرسائل الخاصة إلى المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله) فالملفت فيها أن جميعها لا يحمل طلباً شخصياً أو معاناة خاصة بل كانت تلتمس سماحته الدعاء بأن يبقيه الله خيمة على العراق والعراقيين. واختتم المحفل بتوزيع الهدايا على المقاتلين متمثلة بالمصحف الشريف وصور مراقد أهل البيت (عليهم السلام) .

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر