بماذا تبرع الوفد الإندونيسي للعتبة الحسينية المقدسة

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2017-09-05 | عدد الزيارات: 561


في إطار سعيها لتفعيل اتفاقية التعاون القرآني استقبل مدير دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة الشيخ حسن المنصوري وفداً اندونيسياً وصل إلى كربلاء، وقد تحدث الشيخ المنصوري مع أعضاء الوفد عن مجمل القضايا القرآنية وتم التباحث في تعزيز آفاق التواصل القرآني بين البلدين، وعن أهداف الزيارة التي تزامنت مع عيد الأضحى المبارك ذكر مدير الدار الشيخ حسن المنصوري أنها تأتي ضمن برنامج أعد لتنظيم زيارات الشخصيات الدينية والحكومية لمراقد أهل البيت عليهم السلام في العراق والتعريف بالمجتمع العراقي.

وقد اطلع الوفد على مجمل الأنشطة القرآنية لدار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة معبرين عن مدى الاستفادة من تجارب الدار لنشر ثقافة القرآن في المجتمع الاندونيسي.

وأعرب أعضاء الوفد عن إعجابهم بالاهتمام الكبير الذي توليه العتبة الحسينية المقدسة بكتاب الله العزيز، مبينين ذلك أثناء لقائهم المتولي الشرعي الشيخ عبدالمهدي الكربلائي الذي أعلنوا له بحضور مدير الدار عن التبرع بقطع أراضي لإنشاء مؤسسات قرآنية من أجل تعميم نجاح تجربة فرع دار القرآن الكريم في جاكارتا الذي أسهم في نشر الثقافة القرآنية في المجتمع الإندونيسي.

من جهته أعرب المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة عن شكره وتقديره للروح الحسينية التي يحملها أعضاء الوفد، داعياً الله لهم بالتوفيق والقبول.

يذكر أن الوفد مكون من عضو مجلس النواب الإندونيسي محمد عزيز وزعيم قبيلة البتاوي لطفي حكيم التي تمثل السكان الأصليين للعاصمة جاكارتا، إضافة إلى سيد أحمد بارقبة أحد أهم الشخصيات الدينية والمشرف على مؤسسات إسلامية متعددة.

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر