بحضور متوليها الشرعي....العتبة الحسينية المقدسة تختتم فعاليات جائزة كربلاء الوطنية للقرآن الكريم وعلومه

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2018-06-30 | عدد الزيارات: 1122



 أختتمت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة منافسات جائزة كربلاء الوطنية للقرآن الكريم وعلومه بحضور المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي، حيث أقيمت المسابقة على مدى أربعة أيام في مدينة سيد الاوصياء للزائرين بإشراف لجان تحكيمية من ذوي الاختصاص.


وأفاد مراسل الدار: " ابتدأ حفل الختام الذي شهد حضور مجموعة كبيرة من الشخصيات العلمائية  والقرآنية، تلاوة عطرة لقارئ العتبة الحسينية المقدسة الحاج مصطفى الصراف بعدها  كلمة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية التي  أكد فيها على ضرورة اغناء و اثراء المجتمع بالثقافة القرآنية لبناء شخصية حاملة  للعلوم القرآنية إضافة للحفظ والتلاوة،  والعمل على إكتشاف المواهب القرآنية و الاعتناء بها للوصول بهم للمستويات العالمية"


وتابع: "لقد كانت نتائج المسابقة التي تميزت وبحسب رئيس اللجنة التحكيمية الحافظ ابو إحسان البصري بمستواها العالي من حيث آليتها وتنضيمها ومستويات المشاركين فيها فقد شهدت منافسة شديدة بين المتسابقين والنتائج المتقاربة جدا،


 ففي فرع التلاوة أحرز القارئ ضياء بدري من كربلاء المركز الأول والقارئ عبدالله زهير من كربلاء فاز بالمركز الثاني بينما حصل القارئ محمد زليف عطية من المثنى على المركز الثالث والقارئ راسي عثمان بابكر من السليمانية على المركز الرابع والقارئ سلطان نذير سلطان من الموصل على المركز الخامس،


 اما في فرع الحفظ فقد أحرز الحافظ محمد أكرم نعيس من واسط المركز الأول والحافظ حسام حميد حسن من كربلاء فاز بالمركز الثاني بينما حصل الحافظ علي عقيل خليل من البصرة  على المركز الثالث والحافظ صفاء مهدي صالح من النجف على المركز الرابع والحافظ حسين عبدالله من البصرة على المركز الخامس والحافظ حيدر شرقي ثامر من البصرة على المركز السادس،

وفي فرع التفسير فقد أحرز المتسابق حمزة صياح جاسم  من البصرة المركز الأول والمتسابق فاضل حسن مالك من بابل فاز بالمركز الثاني بينما حصل المتسابق فائق قاسم نعيمة من المثنى على المركز الثالث".

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر